الاثنين، 22 مايو 2017

نصيف تفتح النار على معصوم: تسبب بـ"إهانة" العراق في السعودية




 اتهمت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف يوم الاثنين رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بالتسبب بـ"إهانة" الدولة العراقية عندما أكمل زيارته للسعودية رغم استقباله من قبل شخصية بمستوى نائب أمير منطقة الرياض.
وقالت نصيف في بيان تابعه "السديم" ، إن "معصوم زار السعودية بصفته رئيس جمهورية العراق، وكان في استقباله شخص يحمل صفة (نائب أمير منطقة الرياض)".
وأضافت أن "الحكومة السعودية لم تكلف نفسها بإرسال مسؤول رفيع المستوى ليستقبل معصوم في المطار، وهذه إساءة واضحة جدا لدولة انطلقت منها أقدم الحضارات في تاريخ البشرية، لكن معصوم رغم ذلك أصرّ على إكمال الزيارة والمشاركة بمؤتمر ترامب الإسلامي".
وتابعت بالقول، "كان الأجدر بمعصوم أن يعود بطائرته فوراً الى بغداد ويفضل المصلحة الوطنية على أية مصلحة اخرى، ومصلحتنا تقتضي الحفاظ على هيبة الدولة العراقية وعدم السماح بالإساءة لها من قبل أية دولة أو جهة، وبالتالي لا يوجد أي مبرر لإصراره على تجاوز الموضوع وإكمال الزيارة".
وأشار إلى أن "العراق هو أكثر دولة اكتوت بنار الإرهاب وإذا كان الهدف من مؤتمر ترامب هو مكافحة الإرهاب كان يجب ان تعطى الأولوية والصدارة للعراق في المؤتمر".
وذكرت بأن: "ما حصل في السعودية بدءاً من الطريقة المهينة التي استقبلوا بها الوفد العراقي وانتهاءً بالمؤامرات التي تحاك ضد العراق وراء الكواليس يستوجب إعادة النظر في سياستنا الخارجية لتكون منسجمة مع حجم التحديات الخارجية التي نواجهها اليوم، كما يجب ان لاننسى أيضاً أن الحكومات المحترمة من قبل شعوبها تكون محترمة من قبل دول العالم".