السبت، 27 مايو 2017

ائتلاف المالكي يوجه تهديد للمتظاهرين؟؟






أكد القيادي في ائتلاف المالكي، علي العلاق، اليوم السبت، ان اللجان المختصة مستمرة بنقاشاتها بشأن قانون حرية التعبير، مشددا على ضرورة ان لا تصطدم التظاهرات، بحسب القانون، مع النظام العام للبلد.
وقال العلاق في تصريح صحفي له اليوم: ان “الحوارات حول أي قانون تعبر عن وجهات نظر مختلفة وكلا ينظر من زاوية معينة”، مبينا ان “الاخطار هو المطلوب في قانون حرية التعبير ويستند الى وجهة نظر معينة وكذلك من يرى الاذن وفق وجهة نظر اخرى”.
وأضاف، ان لجنته “ميزت بين التجمعات في اماكن عامة، وقلنا لا تحتاج الى اذن وممكن اشعار الدولة، لكن التظاهرات ولان هناك جانبا امنيا تحتاج الى اذن لتوفير حماية لها وهناك بعض المخاطر وحفظ التظاهرات حتى لا تصطدم بالنظام العام للبلد”.
وأضاف ان “التظاهرات يجب ان تكون وفق سياق حفظ النظام العام لذلك ميزنا بين التظاهرات والتجمعات، وهذا يعمل به في جميع بلدان العالم وحتى العالم الغربي حيث يحتاجون الى الاذن من الحكومة للتظاهر”، مبينا ان “اللجان المختصة لم تصل الى نتيجة نهائية وانما نحن في مرحلة النقاش وليس من الصحيح ان يتهم البعض بان هناك من يعرقل القانون”.
وأجل مجلس النواب، الاربعاء 10 ايار الحالي، التصويت على مشروع قانون حرية التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي، في حين رفضت منظمات مجتمع مدني تحت تحالف المادة 38 وجماعة مدنيون، مسودة القانون، وخرج ناشطون مدنيون في تظاهرات بساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، لرفض القانون الذي اعتبروه يقيد الحريات.