الثلاثاء، 23 مايو 2017

قوات جهاز مكافحة الإرهاب تطبق حاليا على آخر معاقل داعش في المدينة القديمة بالموصل




قالت مصادر ميدانية، اليوم الثلاثاء، إن قوات جهاز مكافحة الإرهاب، تطبق حاليا على آخر معاقل داعش في المدينة القديمة بالموصل، وسط تقديرات بإمكانية القضاء على عناصر التنظيم المتبقين في غضون أيام قليلة.
 
وأبلغت المصادر وكالة "السديم" إن قوات مكافحة الإرهاب، تواصل الضغط على المتبقي من عناصر داعش في مناطق الموصل القديمة، ولا سيما الزنجيلي، مشيرة إلى أن الاساليب القتالية المرنة التي تعتمدها القوات العراقية، حدت من قدرة التنظيم على الدفاع عن آخر معاقله بالساحل الأيمن.
وتنقل المصادر الأجواء المتفائلة في صفوف القوات العراقية بإمكانية تحقيق النصر الكامل، والقضاء على عناصر داعش كليا في الساحل الأيمن في غضون ايام قليلة.
وتفيد مصادر، بأن عناصر تنظيم داعش نقلوا مقر قيادتهم من مدينة الموصل الى قضاء الحويجة، في تطور يشير إلى اقتراب استعادة القوات العراقية لمدينة الموصل بالكامل.
وقال مصدر أمني تابعه "السديم" ان تنظيم داعش وقيادات في الخط الأول اكملت عمليات نقل مقار قيادة تنظيم داعش من مدينة الموصل الى قضاء الحويجة جنوب غرب كركوك.
واكد المصدر ان اسباب النقل جاءت بسبب قرب انهيار التنظيم في المربع القديم لمدينة الموصل، وقرب استعادته بشكل تام الى جانب حاجة تنظيم داعش لاستمرار نشاطه وعملياته وتعرضاته، التي لم تعد ممكنة إلا في قضاء الحويجة ونواحي الزاب والرياض والعباسي والرشاد، والتي تصل مساحتها الى 140 كم انطلاقا من غرب محافظة ديالى مرورا بجبال حمرين واطراف ناحيتي امرلي وسليمان بيك وقضاءي الطوز وداقوق وصولا بالحويجة حتى شمال الموصل وقضاء مخمور.