الثلاثاء، 30 مايو 2017

مصدر في التحالف الوطني : خلافات بين المالكي وقادة في الحشد حول القائمة الانتخابية المقبلة والسبب ؟؟



كشف مصدر مطلع في التحالف الوطني، اليوم الاثنين، عن خلافات دارت بين زعيم ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، وعدد من قادة فصائل الحشد الشعبي، بخصوص القائمة الانتخابية المزمع انشاؤها من قبل المالكي لنيل الاغلبية السياسية.
وقال المصدر إن "فصائل الحشد تسعى لتشكيل قائمة انتخابية موحدة بعيدا عن المالكي، الذي يقود نشاطا وحراكا محموما لتشكيل القائمة الأقوى في الانتخابات المقبلة"، موضحا ان "المالكي نجح باستمالة عدد من القادة السنة وابرزهم رئيس البرلمان سليم الجبوري وعبد الرحمن اللويزي وعبد الكريم الشمري، إضافة الى دخوله في مفاوضات مع كتلة التغيير الكردية، على امل ان يترأس القائمة او التحالف الذي كان يفترض ان يضم فصائل الحشد الشعبي".
واضاف، ان "قادة الفصائل اختلفوا مع المالكي في الآونة الأخيرة، بسبب شعورهم برغبة رئيس الوزراء السابق التشبث بمنصب رئيس الوزراء في الفترة المقبلة".
واستطرد المصدر، ان "فصائل الحشد الأبرز هي بدر والعصائب، وتنوي الدخول في قوائم منفردة بعيدا عن التحالف او الاندماج في قائمة المالكي، الذي فرض شروطا غير معقولة على حلفائه اثناء تشكيل القائمة، في حين قدم تنازلات كبرى لكتلة التغيير الكردية مقابل انضمامها للقائمة او الحلف السياسي المؤدي الى تشكيل حكومة اغلبية سياسية".