الاثنين، 22 مايو 2017

الدفاع النيابية تكشف عن "تشققات واعطال" في صفقة ناقلات عسكرية بين العراق واوكرانيا





كشف تقرير لموقع قناة روسيا اليوم الاثنين، أن 34 ناقلة جنود مدرعة فقط تعمل من مجموع 88 ناقلة كانت اوكرانيا قد زودت بها العراق ضمن عقد يعود الى عام 2009 بحسب تسريبات عن نتائج التحقيق.
وذكر التقرير الذي تابعه "السديم" التحقيق لازال جاريا في العاصمة كييف بشأن العقد الفاسد حيث كشفت رسالة وجهها الرئيس السابق لهيئة تصدير الاسلحة الاوكرانية الكسندر كوفالينكو الى مؤسسة صناعة الاسلحة العسكرية الاوكرانية عبر فيها عن قلقله منذ عام 2014 .
واضاف أن “كوفالينكو قد شارك في نتائج تحقيق الناقلات المدرعة من قبل الاخصائيين الاوكرانيين الذين زاروا العراق في وقت سابق من ذلك العام “.
وتابع أن من بين 88 ناقلة جنود مدرعة من طراز بتر كان 56 منها فقط يمكن تشغيل محركها بحسب رأي خبراء التحقيقات من مكتب بناء وتصميم الالات والمكائن لمؤسسة خاركيف موروزوف.
واشار التقرير الى أن  من بين 56 ناقلة مدرعة التي تم تشغيل محركها كان 34 منها فقط قادرة على التحرك كما قام مفتشوا التحقيقات بتصوير وتوثيق الشقوق في المدرعات الموردة .
وطبقا للتقرير فان ستة مدافع وثمانية مدافع رشاشة و 11 قاذفة قنابل مركبة على الناقلات الاوكرانية المصدر الى العراق لاتعمل وان المعلومات المتراكمة حول المدرعات بينت انها لا تعمل  وتتطلب استبدالها بمعدات اكثر تطورا، مشيرة الى ان القوات العراقية اضطرت الى شراء بطاريات لها من الصين ووضعها في المركبات. 
وكان العقد الذي تم بموجه بيع المدرعات الى العراق قد تم توقيعه في ايلول عام 2009 بقيمة 475.7 مليون دولار  تقوم بموجبه اوكرانيا بتزويد العراق بـ 425 مركبة مدرعة من طراز بتر وفي العام التالي اعاد العراق 42 مركبة مدرعة تم تسليمها له من اوكرانيا بسبب تشققات في قذائفها .