الثلاثاء، 6 يونيو 2017

بعد 12 عاماً من التكتم.. : صدام حسين لم يعدم بعيد الاضحى!





نفى عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية "موفق الربيعي"، اليوم الثلاثاء، تنفيذ حكم الاعدام بحق رئيس النظام السابق صدام حسين في صبيحة عيد الاضحى المبارك في 2006، حيث كان أحد الذين حضروا مراسم الاعدام.

وقال "الربيعي" في حديث صحفي تابعته "السديم"  إن "اعدام صدام لم يحصل في يوم عيد الأضحى المبارك"، مبينا أن "عيد الأضحى يبدأ عند شروق الشمس، عندما يبدأ الحجاج في ذبح الأضاحي ورمي الجمرات يبدأ العيد، صحيح؟ يعني عند شروق الشمس ولا يمكن ذبح الأضاحي ورمي الجمرات قبل شروق الشمس، فاعدم صدام وأنا سحبت الحبل، هذا الحبل، قبل شروق الشمس في يوم الأضحى، قبل شروق الشمس".

وأضاف الربيعي، انه "فنيا ودينيا لم يعدم صدام في عيد الأضحى"، مشيرا إلى أنه "لم يتم إعدام صدام من قبل جيش المهدي، ولم نكن نحتاج الى توقيع الطالباني والطالباني لا يوقع على اعدام أي انسان لأن لديه عهد خاص به".

ونفذت الحكومة العراقية في الساعات الأولى من يوم الـ30 كانون الأول 2006 الموافق للعاشر من شهر ذي الحجة (أول ايام عيد الاضحى) حكم الاعدام بحق رئيس النظام السابق صدام حسين بعد ادانته من قبل محكمة الجنايات بارتكاب جرائم ضد الانسانية.