الخميس، 8 يونيو 2017

اختلس 15 مليار دينار وهرب خارج العراق فحكمه القضاء بــــ ؟؟؟




منذ نحو ست سنوات، هرب مدير عام المصرف العراقي للتجارة الأسبق حسين الأزري إلى خارج العراق، وذلك بعد "اختلس" ما يقارب 15 مليار دينار وافتضح أمره بشكل علني، وعلى الرغم من أن "فضائح" الأزدي تم الكشف عنها قبل هروبه لكنه كغيره "سُمَح" له بالهرب قبل اتخاذ اي اجراء قانوني بحقه.

اليوم أعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة، في بيان صحفي، أن "محكمة الجنايات المختصة بقضايا النزاهة في بغداد، أصدرت حكماً غيابياً بالسجن لسبع سنوات بحق مدير عام المصرف العراقي للتجارة الأسبق، حسين عصام الأزري، لتسببه بضرر بالمال العام ومصالح الجهة التي يعمل فيها".

وأوضحت أنَ الأزدي "استغل وظيفته وقام بإحداث ضرر بالمال العام قيمته 14 ملياراً و722 مليون دينار، من خلال ارتكابه مخالفات في منح تسهيلات مصرفية لشركة (الغدق) المتعاقدة مع وزارة الدفاع والموافقة على فتح الاعتماد المستندي للشركة، من دون وجود ضمانات حقيقية لاسترجاع أموال المصرف".

وبينت الدائرة "محكمة الجنايات أصدرت حكمها بعد أن توصلت إلى القناعة الكافية بتجريم المتهم، وإصدار أمر قبض وتحر بحقه، مع تأييد الحجز الواقع على أمواله المنقولة وغير المنقولة، والاحتفاظ للجهة المتضررة بحق المطالبة بالتعويض أمام المحاكم المدنية بعد اكتساب القرار الدرجة القطعية".