الأحد، 4 يونيو 2017

مخترق موقع الأمن الوطني "قد يواجه" الإعدام أو السجن المؤبد

نتيجة بحث الصور عن مخترق موقع الأمن الوطني



أكد الخبير القانوني "طارق حرب"، اليوم الاحد، ان الحكم القضائي الذي سيواجهه المتهم باختراق موقع الأمن الوطني العراق هو الاعدام أو السجن المؤبد، فيما اتهمه بـ"التواطئ" مع خلية دولية هدفها الاطلاع على وثائق ومعلومات مهمة.
وقال "حرب" في تصريح خاص به تابعته "السديم" إن "اختراق موقع الأمن الوطني يعد من الجرائم التي تمس أمن الدول، حيث اطلع المخترق على وثائق ومعلومات سرية لا يمكن لأي شخص أو جهة الاطلاع عليها"، مبينا أن "الشخص الذي اخترق الموقع سيحاكم وفق الجرائم التي تمس بأمن الدول وعقوبته تصل الى الاعدام، واقل حكم يصدر بحقه هو السجن المؤبد مع الاعمال الشاقة".
وأضاف "حرب"، ان "هذا الشخص بالتأكيد تقف خلفه خلية دولية هدفها الاطلاع على وثائق ومعلومات مهمة في بريد الأمن"، لافتاً إلى "ضرورة التحقيق معه بدقة للكشف عن الخلية والجهات التي تقف خلفها".
وأعلن جهاز الأمن الوطني العراقي، اليوم، اعتقال الشخص الذي قام باختراق موقعه الالكتروني، بعد أقل من 24 ساعة من عملية الاختراق.
وكان الشخص المخترق قد تمكن من الدخول الى البيانات الخاصة بالجهاز، وكشف عن اطلاعه على ما يقارب 6000 وثيقة وكتاب سري، فيما بين أن الجهاز يقوم بنقل وثائقه بايميلات وقنوات غير مؤمّنة.