الأربعاء، 21 يونيو 2017

رونالدو وميسي لن يذهبا إلى بشكتاش.. بسبب الحب والاختفاء!





هجمة مرتدة سريعة” هي النسخة المصغرة من فقرة “هلوسة كروية”، سخرية وفكاهة، وضحك وتفاهة! لا أكثر ولا أقل، ولذلك لا يجب أن يتعامل معها القارئ بجدية، حتى لا يصبح كمن ينتظر أحداثًا واقعية، بينما يشاهد إحدى حلقات توم وجيري!
انتشرت الأخبار التي تتحدث عن رحيل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد، هناك من يتوقعون بقاءه، وهناك من يتوقعون ذهابه إلى مانشستر يونايتد أو باريس سان جيرمان، وهناك من يتمنون ذهابه إلى السجن! لكنه في جميع الأحوال لن يذهب إلى بشكتاش.. لسوء حظه!

أطلق دوشكو توشيتش مدافع نادي بشكتاش التركي تصريحاً حكيماً؛ حيث قال: “سأرفض استبدال أي من زملائي برونالدو أو ميسي”! لا بد أن ميسي يشعر بخيبة الأمل بعد هذا التصريح القاسي! فبعد أن فشل في الفوز بكأس العالم وكوبا أمريكا، يبدو أنه سيفشل في الفوز بالدوري التركي!
أضاف توشيتش موضحاً السبب: “أحب زملائي، وأحب فريقي”! لم يكذب من قال أن الحب يصنع المعجزات! ويجب أن نشيد بتلك المشاعر النبيلة للمدافع الصربي، لأنه يفضل زملاءه على رونالدو وميسي، رغم أن بعض الجماهير يفضلون هذين اللاعبين.. على أصدقائهم وعائلاتهم!
واصل توشيتش حديثه: “بالإضافة إلى ذلك؛ لعبت ضد رونالدو من قبل، ولم يثر إعجابي أبداً، لقد لعب كما لو لم يكن متواجداً في المباراة”! يمتلك رونالدو الكثير من المهارات، ومنها مهارة الاختفاء! أحياناً يختفي كي يهرب من المدافعين ليسجل الأهداف، وأحياناً يختفي رغماً عنه عندما يلعب ضد أحد المدافعين العظماء.. مثل دوشكو توشيتش!
هذه الفقرة تهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيها لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف