الخميس، 8 يونيو 2017

الزعيم الراحل عبد الكريم قاسم يعود الى مكانه في البصرة!






أعيد في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس، نصب تمثال جديد للزعيم العراقي الراحل عبد الكريم قاسم، بدل تمثال آخر كان أصغر حجماً في الساحة التي تقع بمدخل شارع السعدي قبالة مباني الحكومة المحلية في البصرة.

وقال الفنان التشكيلي المكلف بنحت التمثال، رائد الجازع، ان "إكمال التمثال والساحة التي سينصب فيها سيكونان جاهزين بعد نحو ثلاثة أيام تمهيدا لافتتاح الساحة من قبل السلطات المحلية والجهات المعنية في وقت لاحق".

وبين انه أنجز "التمثال النصفي بحجم كبير نسبياً في ورشة فنية بالعاصمة بغداد من (الفايبر كلاس) ومواد تتحمل الظروف المناخية في البصرة والمتمثلة بدرجات الحرارة والرطوبة العاليتين لسنوات طويلة".

واضاف الجازع أن "عملية نقل التمثال وتثبيته على القاعدة المخصصة له في الساحة تمت في الرابعة من فجر اليوم، بعد أن تم نقله من العاصمة إلى البصرة مساء أمس الثلاثاء، بالتنسيق مع ديوان البصرة ومديرية البلدية وقيادة عمليات المحافظة، التي بدورها الأخيرة خاطبت قيادة عمليات بغداد وقيادة القوات البرية، لإبلاغ جميع السيطرات ونقاط التفتيش بعملية النقل حيث وصل التمثال إلى البصرة في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل".

وفيما يتعلق بمراحل العمل بالتمثال، اوضح الجازع "العمل استمر لأربعة أسابيع وتم عبر عدة مراحل واستخدم فيه عدد من القوالب بينها الحديد والجص والفايبر كلاس، ومن ثم مادة الفايبر ومواد أخرى"، مشيرا الى ان "شكل التمثال جاء بعد تقريب وتدقيق ملامح الزعيم عبد الكريم قاسم التي ظهرت في نحو 6 صور التقطت له خلال فترة حكمه".

ولفت الى ان "التمثال الجديد هو بديل لتمثال سابق أصغر حجماً لم يكن يتناسب مع حجم القاعدة التي وضع عليها في الساحة وسط البصرة".

وأعرب الجازع عن استغرابه من "امتعاض البعض وانتقادهم لإنشاء التمثال على يد نحات من العاصمة بغداد وليس من أهالي البصرة"، مؤكدا "أنجزت التمثال على حسابي الخاص بكلفة بلغت تسعة ملايين دينار لغاية الان، ولم أتقاضى أي مبلغ من السلطات المحلية في المحافظة على الرغم من توقيع عقد معهم بهذا الشأن، كما انني لا اعلم المبلغ الذي سأتقاضاه عن إنشاء ذلك التمثال".