الأحد، 4 يونيو 2017

ابو عزرائيل: الارهابي الذي حرقته ذبح العراقين، هل كان علي أن أقدم له الببسي؟





نفى القيادي في الحشد الشعبي، أيوب فالح الربيعي الملقب بـ"أبو عزرائيل"، الأحد، تبرؤ كتائب الإمام علي -الذي ينتمي إليها- منه، بسبب ظهوره في مقطع فيديو وهو يحرق إحدى الجثث.
وقال أبو عزرائيل، في حديث تابعه "السديم"، إن "الأمانة العامة لكتائب الإمام علي لم تتبرأ مني، وإنما أعلنت في البيان الصادر استنكارها وشجبها لهذه الأعمال فقط".
وأضاف: "ما زلتُ قيادياً في الكتائب، وأخوض معارك ضد إرهابيي داعش في الموصل".
وحول هوية الجثة التي أقدم أبو عزرائيل على حرقها، قال إن "هذه الجثة تعود لإرهابي من داعش يدعى (أبو الدرداء)، وهو مسؤول عن ذبح مئات المواطنين"، متسائلاً : "هل كان علي بعد كل هذا أن أقدم له (المشروبات الغازية)!".
وكانت الأمانة لكتائب الإمام علي قد قالت في بيان: "انتشرَ في الآونةِ الأخيرة، على مواقع التواصل الاجتماعيّ، فيديو منسوب لأحد أفراد كتائب الإمام عليّ (عليه السلام)، (وهو يقوم) بعملٍ شنيع لا يمتُّ للإسلام والإنسانية ولا لمدرسة أهل البيت (عليهم السلام) بصِلة.."، وأضاف البيان: "نحنُ إذ نستنكرُ هذا الفعلَ المشين، ونُعلنُ أمام الله (جلّ جلاله) براءتنا من هكذا أفعال، لا تُمثّلُ إلا ردّةَ فعل صاحبها فحسب، فإننا سنقومُ بمعاقبة القائمينَ بمثل هذه الأفعال عقاباً رادعاً".
وأظهر مقطع فيديو جديد نشر على مواقع التواصل الاجتماعي "أبو عزرائيل" وهو يحرق ويمثل بجثة، قال إنها تعود لعنصر في داعش، وذلك بحرق لحيته لتمدد النار إلى وجهه وشعره وكامل الجثة فيما بعد، ما أثار ردود أفعال غاضبة.