السبت، 3 يونيو 2017

الكشف عن ايام صدام الاخيرة وماذا كان يستمع من اغاني ؟؟؟

الكشف عن ايام صدام الاخيرة وماذا كان يستمع من اغان



ذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية ان صدام حسين كان يستمع في ايامه الاخيرة لأغاني ماري جيه بلايج.
وتقول الصحيفة إن كتابا صدر مؤخرا عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين يشير إلى أن صدام أمضى أيامه الأخيرة في الاستماع إلى أغاني المطربة الأمريكية ماري جيه بلايج والاعتناء بحديقة السجن.
وفقا للكتاب الذي كتبه ويل برادينفربر، وهو واحد من بين 12 ضابطا أمريكيا كانوا يقومون بحراسة الرئيس العراقي السابق، فإن صدام كان يحب استخدام دراجة ثابتة للتريض وكان يسميها "مهره الصغير"، وأنه واظب على استخدامها وهو في انتظار محاكمته.
ووفقا للكتاب، فإن صدام حسين كان يحب الحلوى والمخبوزات، كما أنه كان يضحك ضحكة شبهها مؤلف الكتاب بضحكة دراكولا.
وقال برادينفربر في كتابه أن صدام كان مهذبا ويحب الأشياء البسيطة، حيث كان يحب الجلوس على كرسي في الهواء الطلق والشمس والكتابة في دفتره أسفل العلم العراقي.
ووفقا للكتاب، فإن صدام كون نوعا من الصداقة مع حراسه، وشاركهم قصصا عن أسرته، واخبرهم كيف أنه ذات يوم اشعل النار في أسطول السيارات الذي يمتلكه ابنه عدي، لأنه تصرف بتهور في إحدى الحفلات وأطلق النار على عدد من الأشخاص.

وأعدم صدام حسين، الذي حكم العراق ثلاثة عقود، شنقا عام 2006.