الاثنين، 10 يوليو 2017

عدد الضحايا ليس 1700.. نائبة تكشف معلومات جديدة عن "مجزرة سبايكر"




كشفت النائبة عن كتلة بدر امل عطية، اليوم الاثنين، العدد الحقيقي لضحايا "مجزرة سبايكر" تجاوز الألفي ضحية، مشيرة الى ان شهادات الوفاة صرفت لثلث هذا العدد فقط.

وقالت عطية في بيان صحفي إن "عدد ضحايا سبايكر بلغوا 2037 شهيدا، وتم صرف شهادة وفاة لـ668 فقط في جميع المحافظات والبقية لم تصرف لهم شهادة وفاة والبالغ عددهم 1369 شهيدا".

واضافت ان "عدد ضحايا سبايكر في ذي قار بلغ اكثر من 420 شهيدا، وعدد الذي استلموا راتب تقاعدي بلغ 420 شهيدا قدره 500 الف دينار".

وشددت على ضرورة "صرف منحة من رئيس الوزراء قدرها 10 ملايين دينار لعوائل الشهداء والمفقودين من دون تأخير او مماطلة وتوثيق الجريمة لدى الامم المتحدة ومكافحة الارهاب الدولية واعتبارها جريمة بحق الانسانية واطلاق رواتب المفقودين غير المتزوجين المحجوزة في مديرية القاصرين العامة وبيان اسباب الحجز لكون والديهم على قيد الحياة".

واكدت عطية على ضرورة "محاسبة المجرمين الذين نفذوا الاعدام الجماعي بحق ابناءنا ومحاسبة الضباط المقصرين وشمول ضحايا سبايكر ضمن قانون مؤسسة الشهداء لفقرة 57 واحتساب المفقودين ضمن قانون الخدمة والتقاعد العسكري وتطبيق مادة 49 وشمول ضحايا سبايكر اسوة بالشهداء الاخرين وشمولهم بقطع متميزة".

واشارت الى "ضرورة الاسراع بحفر المقابر الجماعية واخراج رفاة المفقودين والاسراع بتحليل رفاة الشهداء الموجودة في الطب العدلي والتي عددها 200 رفاة ولم تسلم لذويها".

يذكر أن تنظيم "داعش" أعدم المئات من المتدربين والطلبة العسكريين في قاعدة "سبايكر" الواقعة شمال مدينة تكريت عندما فرض سيطرته على هذه المنطقة منتصف شهر حزيران الماضي، وأشارت مصادر أمنية إلى أن سبب إعدامهم يعود إلى خلفيات طائفية.