الأحد، 16 يوليو 2017

بعد ان شفط نصير شمه الملايين بإسم شارع الرشيد، أين ذهبت تلك الخطط والعقود، والتبرعات والإحتفالات المزيفة؟





مضى أكثر من عام على حملة التبرعات التي أطلقها الفنان نصير شمه لتأهيل شارع الرشيد وعشرين ساحة عامة أخرى في بغداد، في مبادرة اطلق عليها " ألق بغداد"، وقد حظيت هذه المبادرة بدعم كبير جداً من المصارف الإهلية، مضافاً اليها دعم البنك المركزي العراقي، اضافةً الى تبرعات سخية من تجار ورجال اعمال عراقيين دعموا النهوض بشارع الرشيد، الشريان الأهم في العاصمة بغداد.

وبحسب نصير نفسه، فأن المبادرة تمكنت من جمع أموال كبيرة قدرت بمئات ملايين الدنانير العراقية، فقد تبرع عشرون مصرفاً اهلياً بطلب من البنك المركزي لشمه، فضلاً عن دعم حكومي سخي هو الأخر، تمثل في حضور مدير مكتب رئيس الوزراء شخصيآ لحفلة (ألق بغداد) وفي منح مالية قدمت من إمانة بغداد، وجهات أخرى، الا ان كل هذا الدعم، اختفى، وخفت ذلك الإلق الموعود، حتى قبل ان يسطع في شارع الرشيد، أو في غيره دون سابق انذار !

فبحسب مواطنين تحدثوا أمس لمراسل ( العراق اليوم)، فأن " المبادرة التي اطلقها نصير شمه من خارج العراق في العام 2016 بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس شارع الرشيد، استقطبت الكثير من المؤسسات، وحصلت على دعم مالي كبير، إذ كان من المفترض ان ينعكس كل تلك الاموال على الشارع، الا ان شيئاً من هذا لم يحدث، ولن يحدث ".

واشار المواطنون الى ان " نصير شمه الذي جاء لبغداد مبشراً بمشروع التأهيل، غادر العاصمة بغداد بعد زيارات ولقاءات حكومية مع مصارف اهلية وحكومية وشخصيات حكومية، حصل خلالها على دعم سخي جداً، ولم يترك خلفه أي ملمح يدل على إن ثمة عملآ سيقوم به، أو ان ثمة تحضيرات جارية لاطلاق اي فعالية".

وتابع المواطنون ان " الأموال التي جمعها شمه للأسف لم تسجل في حساب مصرفي واضح، كما لم تخضع للجنة مالية، او لأي من الشخصيات البغدادية، إذ ظلت الاموال بحوزة شمه الذي على ما يبدو أكتفى بما حققه على المستوى الشخصي، وغادر بغداد دون ان ينفذ أي شيء يذكر ".

وطالب المواطنون " نصير شمه بالكشف عن كل تفاصيل المبادرة ومصير الأموال التي جمعت لدعم وتأهيل شارع الرشيد، كما طالبوا الجهات التي تبرعت بالكشف عن حجم الأموال التي دفعت لغرض التأهيل، وان يعاد لكل ذي حق حقه".

وأبدى المواطنون أسفهم لمثل هذه المتاجرة بالقضايا الوطنية والشعبية، وكيف ان الكثير من المشاهير اصبحوا يسترزقون على حساب قضايا الناس ومعاناتهم. لا سيما وأن لنصير شمه اكثر من سابقة احتيالية في هذا المجال.

آخر المواطنين تحدث عن تلك (الهلمة) والهوسة الحتفالية التي تمت اثناء جمع الاموال ولماذا صمت كل شيء واختفى بمجرد ان تحولت الأموال الى حساب الفنان (الوطني جدآ) نصير شمه ؟!