الأحد، 16 يوليو 2017

خطبة لـ"داعش" في أحد مساجد قضاء تلعفر تنتهي بمجزرة وحملة اعتقالات




أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الاحد، بأن خطبة لتنظيم "داعش" في أحد مساجد قضاء تلعفر غرب الموصل انتهت بمجزرة في صفوف التنظيم، دفعته الى شن اعتقالات داخلية في صفوف مسلحيه، في وقت رحب مجلس الأمن الدولي، بتحرير مدينة الموصل من تنظيم "داعش"، فيما دعا الأطراف العراقية الى "مضاعفة التركيز" على المصالحة وتأمين العودة الآمنة والطوعية للنازحين. وقال المصدر ، إن "إطلاق نار كثيف سُمع صداه في أحد المساجد وسط قضاء تلعفر غرب الموصل قبيل انتهاء صلاة الجمعة بدقائق، وتبين فيما بعد أن اطلاق النار كان بين جماعات مسلحة متنافسة تابعة لداعش تطورت الخلافات فيما بينها الى استخدام السلاح".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "أربعة من مسلحي داعش سقطوا بين قتيل وجريح في اطلاق النار داخل المسجد وسط حالة من الفوضى والارباك"، لافتا الى أن "التنظيم شن اعتقالات في صفوف مسلحيه لمنع تطور الاحداث". وكان مصدر محلي في محافظة نينوى أفاد، بأن تنظيم "داعش" أعلن تلعفر "ولاية مستقلة" عن ما يسميها "دولة الخلافة".