الخميس، 13 يوليو 2017

تحذير الى البارزاني : عليك الاتعاظ من داعش ولن تنفعك اسرائيل اذا امتدت فتوى السيستاني للانفصاليين



حذر التحالف الوطني الحاكم في العراق رئيس إقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود البرزاني من مغبة استفزاز العراقيين والاستقواء بالدعم الاسرائيلي لتقسيم العراق .
وقال عضو التحالف السيد محمد اللكاش , ان السيد مسعود البرزاني يغامر بمستقبل الاكراد من خلال مشروع تقسيم العراق عبر طرح استفتاء استقلال كردستان .
واضاف اللكاش ان ارض العراق خلقت واحدة وستبقى كذلك تسكنها مختلف الطوائف والقوميات في تعايش سلمي, واي مشروع لتقسيمها سيجابه بالرد الحاسم .
وطالب النائب اللكاش , دعاة التقسيم الاتعاظ  واخذ العبر من فشل مؤامرة “داعش” التي اراد بها اعداء العراق تقسيم البلاد , والتي أجهضتها فتوى واحدة من المرجع الاعلى للعراقيين اية الله علي السيستاني , وهي مستمرة لتحرير كامل الاراضي العراقية وطرد الارهابيين منوها الى انها يمكن ان تمتد لكل من يريد تقسيم الوطن او الانفصال خارج الأطر الدستورية والقانونية .
وكان المرجع الاعلى، اية الله علي السيستاني أكد ، الجمعة 7/ نيسان الماضي ، ان فتوى “الجهاد الكفائي” ضد تنظيم داعش الارهابي لاتزال قائمة وواجبة، لأن وجود موجبها لازال مستمرا.
ووجه أحد مقلدي المرجع السيستاني سؤالا للتأكد من استمرار الفتوى من عدمها قال فيه: إنه في عام 2014 عندما سقطت الموصل ومناطق واسعة أخرى من العراق بيد “داعش” دعوتم في خطبة الجمعة الى الدفاع الكفائي، ومنذ ذلك اليوم تم تحرير العديد من المناطق وامكن دفع المخاطر عن كثير من المدن، فهل تلك الدعوة ماتزال قائمة ام ان بإمكان المتطوعين الرجوع الى اعمالهم الاعتيادية؟”.
وأجاب السيستاني قائلاً، بحسب مكتبه في النجف، “قد افتينا بوجبوب الالتحاق بالقوات المسلحة وجوبا كفائيا للدفاع عن الشعب العراقي وارضه ومقدساته، وهذه الفتوى ماتزال نافذة لاستمرار موجبها، بالرغم من بعض التقدم الذي أحرزه المقاتلون الابطال في دحر الارهابيين”.