الثلاثاء، 11 يوليو 2017

وزيرة فرنسية تؤلف كتب للمتعة الجنسية


رجحت صحيفة "ليكسبريس" الفرنسية أن تكون وزيرة الدولة الفرنسية لشؤون المساواة بين الرجل والمرأة مارلين سكيابا، ألفت كتيبات جنسية فكاهية مستخدمة الاسم المستعار ماري مينيللي.
وأوضحت الصحيفة أنه يحتمل أن تكون مارلين سكيابا هي التي ألفت الكتب الجنسية: "تجرؤوا على تكوين صداقة جنسية" و"كيف يمكن تحويل أي شاب إلى براد بيت خلال 30 يوما" وغيرها.
وبينت الصحيفة أن السبب الذي دفع للشك بأن ماري مينيللي مجرد اسم مستعار، هو قول مارلين سكيابا في مقابلة في نيسان/ أبريل 2011، إنها ألفت " كتابا عن الطلاق" لصالح دار النشر "La Musardine".
يشار إلى أن مارلين سكيابا قالت في مقابلة في نيسان/ أبريل 2011، إنها ألفت "كتابا عن الطلاق" لصالح دار النشر "La Musardine"، لكن دار النشر طرحت كتابا عن الطلاق، ولكن من تأليف مينيلي، كما أن دار بيع الكتب الكندية "Archambault" قالت إن مؤلفة الكتاب هي سكيابا على الرغم من وجود اسم مؤلفة أخرى على غلاف الكتاب.
وقالت الصحيفة الفرنسية، إن مكتب الوزيرة نفى أن تكون مارلين سكيابا استخدمت اسم "ماري مينيللي"، مشيرة إلى أن بعض المسؤولين في الوزارة نشروا رقم هاتف الكاتبة مينيللي.
وقالت مينيللي للصحفيين، دون أن يتمكنوا من لقائها شخصيا، إنها مقربة من سكيابا ولكنها لا تستعين بها خلال تأليف الكتب الجنسية، وأضافت أن العقد حول تأليف الكتاب عن الطلاق تم توقيعه في البداية مع سكيابا ولكن الأخيرة اعتذرت لعدم وجود الوقت وهو ما دفع مينيللي لتنفيذ العمل.