الثلاثاء، 4 يوليو 2017

لماذا ينشر خصوم الهميم لقاءاته بصدام حسين في مواقع الشيعة، ولا ينشرونها في المواقع والقنوات السنية؟




يزود السياسيون السنة من خصوم عبد اللطيف الهميم صحفيين وناشطين شيعة بصور وفيديوهات عن لقاءات الهميم مع صدام، ويساهم هؤلاء الإعلاميون الشيعة بدون ادراك بنشرها سواء في الفيس بوك او في المواقع . رغم ان هؤلاء الخصوم ( أي السنة )، لديهم وسائل اعلام يستطيعون نشرها فيها، لكنهم يفضلون المواقع الشيعية، لأسباب عديدة اهمها انهم لا ينشرونها خوفا من الهميم، انما لأن جماهير السنة تعتبر صدام رمزآ سنيآ، وقائدآ وطنيآ، حتى ان بعضهم في بعض الاحيان يعتبره رمزآ دينيآ، وفي اغلب بيوت السنة تجد صور صدام، وتجد اكثرهم يترحم عليه في الاعياد والمناسبات .. لذلك لا تستطيع قناة الشرقية مثلا نشر اي شيء ضد صدام ولا حتى قناة دجلة ولا قناة الفلوجة ولا اي قناة تابعة للسياسيين السنة، فهم لايستطيعون قطعآ نشر أي شيء ضد اي سياسي سني له لقاءات سابقة مع صدام، او له صورة، او تكريم، وما شابه ذلك، لأن نشر ذلك يعتبر دعاية حسنة تجلب التأييد لذلك الشخص بين عموم السنة في العراق .. لذلك ترسل هذه الأفلام والصور التي تجمع صدام بالهميم او بغيره من الخصوم الى الصحفيين والناشطين الشيعة، ليساهم هؤلاء بنشرها كي تصل الى صاحب القرار الشيعي، فيقوم بالاطاحة بذلك الخصم، واسقاطه من منصبه الحكومي !!







لكنهم لا يعلمون ان نشر هذه الافلام تأتي بالننائج الجيدة للسياسي السني المراد تسقيطه في الأوساط الشعبية السنية المغرم اغلبها بصدام ، وقد تحقق له الآصوات العالية في الانتخابات دون ان يدري الاعلاميون الشيعة ماذا فعلوا، وأي خدمة قدموا .