السبت، 15 يوليو 2017

إسرائيل تكشف عن قواعد عسكرية إيرانية في سوريا وتلوح بـ"استهدافها"



كشفت إسرائيل، السبت، عن مطار وسط سوريا قالت إن إيران استأجرته من النظام، فيما لوحت باستهدافه.
وأكدت أوساط عسكرية إسرائيلية أن "المطار الذي استأجرته إيران، إلى جانب المفاوضات السورية الإيرانية لإقامة قاعدة برية يرابط فيها مقاتلون من أتباع إيران، هما خطوتان لن تقبل ولن تسكت عنهما إسرائيل.
وحسب تلك المصادر، سيرابط في المطار والقاعدة البرية نحو 5 آلاف من رجال الميليشيات المرتزقة من أفغانستان وباكستان تحت قيادة الحرس الثوري.على حد قولهم
 وحذر وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان من تثبيت الوجود الإيراني في سوريا، مؤكدا إنه "سيؤدي إلى نتائج ثقيلة الوزن".
من ناحية ثانية، فشلت الجولة السابعة من مفاوضات جنيف في تحقيق أي خرق يُذكر في مسار الحل السياسي، تماما كما فشلت قبلها الجولة الأخيرة من محادثات آستانة في التوصل إلى خطة لتحديد أربع مناطق "خفض تصعيد" وتقرير من سيتولى مهمة حفظ الأمن فيها.
 وفيما أعلن وفد المعارضة في اختتام جنيف 7 أمس الجمعة أن "المفاوضات لا تتقدم كما نريد ونرغب، وتستمر دون ثمرة تذكر، لأن النظام وحلفاءه وداعميه يعرقلون استمرارها ونجاحها لرفضهم الحل السياسي"،
الى ذلك نفى رئيس وفد النظام بشار الجعفري التوصل إلى أي اتفاق لعقد مفاوضات مباشرة مع المعارضة، وقال إن وفده ركز في المباحثات على موضوع مكافحة "الإرهاب" واجتماعات الخبراء القانونيين والدستوريين.