الأربعاء، 5 يوليو 2017

بالوثيقة : الصدر يطلق حملة "المليون توقيع" والسبب ؟؟؟

 

أطلق زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، حملة "المليون توقيع من أجل الحقيقة لسبايكر وسقوط الموصل"، وكان هو أول الموقعين على استمارة التي تطالب الأمم المتحدة والحكومة العراقية بتشكيل لجنة تقصي الحقائق بشأن مجزرة سبايكر والمجازر الأخرى وسقوط الموصل.
أدناه نص مانشره الموقع الرقمي لمكتب زعيم التيار الصدري:
المكتب الخاص / النجف الاشرف
انطلاقاً من النهج الوطنيّ الراسخ والضمير الإنساني الحي واستجابةً لاستغاثةِ الأمّهات الثكالى وآهاتها التي لا تهجع وبكاء الآباءِ المفجوعين الذي لا ينقطع بفقد فلذات أكبادهم ودموع الأرامل والأيتام التي لم تزل تخطّ المواجع على صفحات الوطن، انطلقت حملةٌ شعبيةٌ لجمع مليون توقيع لمطالبةِ الأمم المتحدة والحكومة العراقية بتشكيل لجنة لتقصّي الحقائق من أجل الكشف عن المتسبّبين بسقوط محافظة الموصل الحبيبة وبقية المناطق الأخرى بيد الإرهاب، والوقوف على حقيقة مجزرة (سبايكر) الدموية التي راح ضحيتها عددٌ كبيرٌ من الشباب الأبرياء.
  حيث كان سماحةُ القائد السيد مقتدى الصدر (أعزّه الله) من أوائل الداعمين والمؤيدين لهذه الحملة وذلك من خلال مشاركتهِ فيها وحثِ المواطنين للمشاركة في هذه الحملة لتفعيلها من أجل الوقوف على الحقيقة وكشف الحقائق أمام الشعب العراقي والمجتمع الدولي ليتسنّى للحكومةِ العراقية محاكمة المتورطين بهذه المجزرةِ الفظيعةِ التي هزّت ضمير الإنسانية من خلال محاكم وطنيةٍ، خصوصاً ونحن على أبواب تحرير مدينةِ الموصل الحبيبة من دنس الإرهاب البغيض. 

المصدر:  الموقع الرقمي لمكتب زعيم التيار الصدري- السديم