الأحد، 30 يوليو 2017

الجيش الالكتروني الموالي الى قم وطهران وسليماني يشنون حملة تسقيط ضد مقتدى الصدر بسبب زيارته الى السعوديه





رأينا.....ان هذه الزيارة تصب في مصلحة الشعب العراقي وأن كنا نعتقد ان سبب دمار العراق هو من ال سعود وملالي طهران وخاصة ان الطرف لايراني لايريد اي تقرب بين الحكومة العراقيه والسعوديه
 علما ان هناك مخطط تديره ايران لتحريك النفس الطائفي في العراق من أجل ميل الشارع الشيعي نحو لاحزاب الشيعية التي أفلست في عيون شارعها الشيعي لفشلهم وفسادهم الكبير
الصفحة مستقله 

ولا نميل اي حزب


 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏