الأربعاء، 9 أغسطس 2017

مسعود بارزاني: التركمان دواعش!



أكد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، اليوم الأربعاء، أن غالبية التركمان السنة في قضاء تلعفر غربي نينوى متعاونين مع تنظيم داعش، فيما اشار إلى أن التنظيم فقد قدرته على الدفاع.

وقال البارزاني في حوار مع صحيفة "الحياة" السعودية "إننا تمنى القضاء على داعش في مناطق تلعفر والقائم والحويجة بأقل الخسائر في صفوف المدنيين"، مبينا أن "تنظيم داعش فقد عمليات القدرة على الدفاع".

وأضاف البارزاني أن "الذين بقوا في تلعفر هم التركمان السنّة وغالبيتهم كانت من المتعاونين مع داعش"، مشيرا إلى أن "هناك مخاوف من عمليات انتقام ربما تطاول الأطفال والنساء الأبرياء وتؤدي إلى تعقيد المشكلات".