السبت، 12 أغسطس 2017

مقتدى الصدر يرد بقوة على "اعداءه": هذا هو سبب ذهابي الى السعودية





قالت الهيئة القيادية للتيار الصدري إن زيارة مقتدى الصدر إلى المملكة العربية السعودية جاءت لإصلاح ما أفسده "ساسة الصدفة" الذين سلكوا بالعراق طريق الطائفية، وذلك في ردها على منتقدي الزيارة.

وأضافت الهيئة في بيان لها، أن "الأصوات النشاز تعالت عندما علا صوت الحق ليصلح ما أفسدته أيديهم الآثمة، وأن الحراك الأخير هو لتنقية أجواء العراق من سموم التدخل الخارجي".

وذكرت الهيئة أن هؤلاء يهدفون إلى "الفتّ في عضد المصلح، الذي نحى بزيارته إلى المملكة العربية السعودية منحى الإخوة العربية، لإصلاح ما أفسده (ساسة الصدفة) في الصفين العربي والإسلامي، الذين نأوا بالعراق الى منأى الطائفية والارتماء بأحضان الدول الأخرى".

وتابعت الهيئة: "حراك الصدر هو لتغيير هذا المسار، وليكون العراق مستقلاً بسيادته في مواجهة التدخل الخارجي".

ومع عودة الصدر إلى العراق شنَّت أطراف مقربة من إيران هجمة إعلامية عليه عبر القنوات التلفزيونية التابعة لها، فضلًا عن مواقع ووسائل إعلام إيرانية.