الثلاثاء، 8 أغسطس 2017

الصيادي يعتصم في ساحة التحرير احتجاجاً على قصف أميركي استهدف كتائب سيد الشهداء






اعتصم النائب عن دولة القانون، كاظم الصيادي، اليوم الثلاثاء، في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، احتجاجاً على القصف الامريكي لكتائب سيد الشهداء، فيما طالب بغلق السفارة الامريكية وطرد السفير من العراق.

وقال مصدر: أن “النائب كاظم الصيادي مع القيادي في حزب الدعوة محمد السعبري اعتصما في ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد، احتجاجا على القصف الامريكي لكتائب سيد الشهداء التي كانت تتواجد على الحدود العراقية ـ السورية”.

واضاف، أن “الصيادي طالب الحكومة والبرلمان بالاعتصام وغلق السفارة الامريكية وطرد السفير في الامريكي لدى العراق”.

ولفت إلى أن “الصيادي قرأ مع محمد السعبري سورة الفاتحة على شهداء العراق”.

وكان مصدر أمني افاد في وقت سابق، ان “الغارة الامريكية على الكتائب راح ضحيتها 34 قتيلا اغلبهم من ابناء المحافظات الجنوبية من البلاد، فيما خلفت 23 جريحاً تم نقلهم الى اقرب المراكز الصحية لتلقي العلاج”.