الاثنين، 14 أغسطس 2017

ماهو سبب" رفض "وزارة المالية صرف مخصصات الحشد الشعبي!






كشف المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي احمد الاسدي، اليوم الاثنين، ان زيادات رواتب عناصر الحشد التي اقرت بالموازنة التكميلية لم تصرف لغاية الان، مشيرا الى عدم وجود "ملامح" لقاعدة عسكرية امريكية قرب قضاء تلعفر.

وقال الاسدي في مؤتمر صحفي إن "الميزانية المخصصة للحشد الشعبي بالموازنة التكميلية التي اقرت قبل نحو شهرين، لم تصرف لغاية الان".

واضاف أن "وزارة المالية لم تصرف هذه الموازنة، وعندما خاطبناها بخصوص هذه الزيادات، اجابتنا ان هناك تعقيدات وعدم وضوح بالهيكلية التي قدمها الحشد لآلية صرف الزيادات"، لافتا الى ان "الهيكلية التي قدمها الحشد كانت واضحة وغير معقدة".

وعلى صعيد منفصل، اكد الاسدي انه "لا توجد هناك اي ملامح لقاعدة عسكرية امريكية قرب تلعفر"، لافتا الى "قرب انطلاق عمليات تحرير تلعفر".

وكشف نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، في 18 تموز الماضي ان ملحق الموازنة الذي ارسله مجلس الوزراء الى البرلمان لم يتضمن تعديل رواتب الحشد، فيما اشار الى ان الحشد ربما سيدخل في "ساحات محاربة الفساد السياسي والمالي والاعلامي".