الثلاثاء، 8 أغسطس 2017

نائبة زينب الطائي "تفضح" صفات "خطيرة" لا يعرفها الجمهور "الجبوري" ؟






كشفت النائبة عن كتلة الاحرار زينب الطائي، اليوم الاثنين، معلومات "خطيرة" قد تبين مدى "سطحية" عقل السياسي العراقي في ادارة الدولة وتحويلها الى "مستنقع" لا يمكن الخروج به باي مصلحة او قانون قد يعطي للمواطن البسيط امل بوجود فعلي لـ"من ينوب عنه"، هذا ما يحدث تحت قبة مجلس النواب فرئيسه الحالي سليم الجبوري تحول وبشكل خطير الى "ديكتاتور وانتهازي" لا يعطي اي فرصة لمن يخالف اهواءه واراءه بالكلام ضمن اطاره الدستوري بل يتعمد الاساءة الى الاخرين من اجل احراجهم امام زملائهم وهذه سابقة "خطيرة" في توجه الدولة العراقية!

فقد قالت الطائي في مؤتمر صحفي عقدته في مبنى البرلمان ان "رئيس مجلس النواب ارتكب خرق واضح داخل جلسة البرلمان اليوم بشأن قانون الانتخابات"، مبينة ان "المادة 134 من النظام الداخلي واضحة وتبين انه بعد الانتهاء من مناقشة المادة والمقترحات بالتعديلات المقدمة بشأنها يؤخذ الرأي على هذه المقترحات بالتعديلات اولا ويبدأ باوسعها مدى وابعدها عن النص الاصلي ثم يؤخذ الرأي بعدها عن المادة بمجموعها".

واضافت ان "ما تم اليوم داخل المجلس سابقة خطيرة بعد ان خرق رئيس البرلمان النظام الداخلي للمادة 134 ويلغي جميع المقترحات المتعلقة بالمادة 12 من قانون الانتخابات ويبدأ مباشرة بالنص الاصلي وهذا خرق واضح بحجة التوافقات السياسية، التي يجب ان تكون في اطار الدستور والنظام الداخلي للبرلمان"، مشيرة الى ان "رئيس البرلمان قام بالاتفاق مع بعض الكتل واختزل صوت المواطن العراقي بشطب المقترحات المقدمة من بعض الكتل".

واكدت ان "هناك خرق اخر في ادارة الجبوري للجلسة لان النائب الذي يتحدث لايعطيه الفرصة بل يتعمد احراج النائب وتوجيه كلام غير لائق بحقه"، لافتة الى ان "النائب الذي يتوافق كلامه مع رئيس البرلمان فيعطيه الدور الاكبر وهذه سابقة خطيرة".

وتابعت "اننا نعترض على ادارة جلسات البرلمان من قبل سليم الجبوري بهذه الطريقة التي يتم فيها مصادرة اراء النواب واختزال اراء ممثلي الشعب".