الاثنين، 4 سبتمبر 2017

في ذي قار.. شاب يتفق مع زوجة اخيه على قتل الاخير بعد "علاقتهما المحرمة" لتحدث "جريمة مروعة"






أعلنت قيادة شرطة محافظة ذي قار، اليوم الاثنين، اكتشافها جريمة قتل "بشعة" والتي حصلت في إحدى قرى قضاء الدواية ( ‏‏60 كم شمال شرق مدينة الناصرية ) في محافظة ذي قار ، عندما قرر شاب وزوجة ‏أخيه التخلص من الأخ ليخلو لهما الجو كونهما لديهما علاقة غرامية، ونفذ جريمته ‏طعنا بالسكين ورمى الجثة في احد الأنهر .‏

وقال العميد مدير قسم شرطة الدواية في بيان، استخبرنا من احد المواطنين قبل يومين بفقدان ولده ‏عندما خرج بناء على اتصال من احد أصدقائه ولم يرجع للبيت .‏

وأضاف بأنهم خلال عمليات البحث والتفتيش استخبروا بوجود جثة في نهر الخريبط ‏بقرية البو حمره التي تبعد 12 كم عن مدينة الدواية وتبين انه الشخص المفقود اتخذت ‏الإجراءات الأصولية وتم إحالة الجثة إلى الطب العدلي لمعرفة السبب الحقيقي للوفاة .‏

وتابع انه لأهمية وقع حادث الجريمة تم تشكيل فريق عمل من ضباط التحقيق الأكفاء من قسم ‏شرطة الدواية ومكتب مكافحة الإجرام في الشطرة والدواية لجمع المعلومات والتحري ‏عن مجريات الجريمة .‏

وونوه العميد الى انه فعلا تم التوصل إلى الجناة بعد اخذ الموافقات القضائية الأصولية وتم القبض على ‏زوجة المجنى عليه وشقيقه والذي اعترف صراحة بوجود علاقة غرامية مع زوجة ‏أخيه والذين اتفقوا على قتله وإخفاء معالم الجريمة ليخلو الجو لهما . ‏

واكد استدراج أخيه إلى نهر الخريبط واخبره عن علاقته بزوجته وحصل شجار ‏بينهما وقام ضربه بعدة طعنات سكين وربطه بحبل ورمي الجثة في النهر , ليخبر ‏زوجة أخيه عن إتمام عملية القتل من خلال اتصال هاتفي , وأكدت زوجة المجنى عليه ‏ما جاء باعترافات شقيقه .‏

ومضى بالقول ان الإجراءات القانونية اتخذت بحق المتهمين كل من المتهم (ح.ح.س.س) يبلغ من العمر ‏‏22 عاما والمتهمة (ف.ج.ك) تبلغ من العمر 25 عاما تم توقيفهما استنادا إلى أحكام ‏المادة 406 من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 المعدل .‏

وانهى العميد البيان بالقول انه صدقت أقوالهما بالاعتراف واجري كشف الدلالة على مكان ارتكاب الجريمة , وسيتم ‏إحالتهما إلى القضاء لينالا جزاهما العادل.‏