الأربعاء، 6 سبتمبر 2017

بعد حملة التشهير .. الملا يعلق على طلب رفع الحصانة عن "نصيف" : القضاء انصفني

 


أكد القيادي في ائتلاف العربية، حيدر الملا، أن القضاء يمثل "الرد الأمثل"على كل من يتطاول ويكيل التهم جزافا، وذلك عقب قيام النائبة، عالية نصيف، بـ"إقحام "اسمه في ملف استجواب وزير التجارة.
وقال الملا في بيان له تلقته "السديم"، "تعرضنا خلال الفترة الماضية الى حملة تشهير وتطاول واتهامات، وإقحامنا في ملف استجواب وزير التجارة ظلما، وأكدنا اننا لن ننجر الى المهاترات والمزايدات التي دأب عليها البعض، وقبل ان يلعب دور الأداة لدى الغير، بل سنلجأ الى القضاء ايمانا منا بمنطق الدولة".
وأوضح أن القضاء قام بإنصافه وذلك من خلال طلب رفع الحصانة عن النائبة،عالية نصيف، تمهيدا لمقاضاتها عن كل التجاوزات والسلوكيات التي مارستها، حسب تعبيره.
وطالب الملا رئاسة مجلس النواب بتفعيل طلب رفع الحصانة عن النائبة المذكورة وعدم حماية منتهكي القانون والمطلوبين من قبل القضاء.
وكانت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، عالية نصيف، نفت في وقت سابق، خبر صدور مذكرة اعتقال بحقها، مؤكدة بأنها ماضية في استجواب النائب السابق في البرلمان، حيدر الملا، الذي "يحاول تشويش الرأي العام من خلال إثارة هكذا إشاعات"، حسب قولها.

واتهمت نصيف، حيدر الملا، بأنه يقوم بعقد صفقات داخل البرلمان مقابل سحب تواقيع النواب عن استجواب الوزراء، مشيرة إلى انه "يتواجد في مبنى البرلمان وكافتيريا مجلس النواب بصفة غير شرعية، حتى وإن كان مستشارا لإحدى الكتل السياسية"، واصفة إياه بأنه "يعمل عرابا للصفقات المشبوهة"، بحسب تعبيرها.