الأربعاء، 27 سبتمبر 2017

المالكي يتفق مع الخزعلي على "انهاء" وجود الدولة الكردية!






طالب نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي وأمين عام حركة عصائب اهل الحق قيس الخزعلي، الثلاثاء، الحكومة باتخاذ كافة التدابير لإنهاء الممارسات "غير القانونية التي قام بها دعاة الاستفتاء للانفصال"، فيما شددا على ضرورة افشال المخططات الرامية لاستهداف وحدة وسيادة العراق.

وقال المكتب الاعلامي للمالكي في بيان، إن "نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي استقبل، بمكتبه الرسمي اليوم، أمين عام حركة عصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي".

واضاف المكتب، أنه "تم خلال اللقاء بحث مستجدات الاوضاع السياسية والامنية، حيث جرى بحث ملف استفتاء اقليم كردستان، والعمليات العسكرية ضد عصابات داعش الارهابي".

وأكد الجانبان، حسب البيان، على ضرورة "توحيد الجهود لافشال كل المخططات الرامية لاستهداف وحدة وسيادة العراق"، مطالبين الحكومة بـ"اتخاذ كافة التدابير اللازمة لإنهاء الممارسات غير القانونية التي قام بها دعاة الاستفتاء للانفصال".

وتوجه كرد العراق، امس الاثنين (25 ايلول 2017)، إلى صناديق الاقتراع للتصويت في استفتاء على انفصال إقليم كردستان كدولة مستقلة عن العراق، بالرغم من رفض بغداد والدول الإقليمية والمجتمع الدولي، فضلا عن أطراف كردية تحسبت للمخاطر المترتبة جراء هذه الخطوة.