الثلاثاء، 12 سبتمبر 2017

المالكي يكشف السبب وراء دعم اسرائيل للاستفتاء الكردي ويحذر من حلف قادم بين اربيل وتل ابيب




أكد النائب عن إئتلاف دولة القانون، رسول أبو حسنة، الاثنين، أن إسرائيل تدعم إستفتاء إقليم كُردستان، من اجل إضعاف الدولة العراقية، وإحداث إقتتال داخلي.
وقال أبو حسنة في حديث خص به "السديم" ، إن "إسرائيل تلعب على الكثير من القضايا، من خلال دعمها إستفتاء كُردستان، منها الإقتتال الداخلي، فضلاً عن السعي إلى إضعاف الحكومة العراقية".
وأضاف، أن "هناك علاقات متجذرة ما بين حكومة كردستان واسرائيل، منذ عشرات السنين، وهو أمر معروف لدى الجميع، من خلال الزيارات المتبادلة، إلى جانب وجود العديد من اليهود في كُردستان، بالإضافة إلى وجود عشرات الشركات الإسرائيلية التي تعمل داخل الإقليم".
وأوضح أبو حسنة، أن "إسرائيل تدعو كردستان إلى استغلال عملية الاستفتاء، للانفصال عن العراق، لتشكل حلقة مهمة لتل أبيب تتحالف فيها مع اربيل"، مُبيناً أن "إسرائيل عملت على إسقاط العديد من الحكومات وتدمير البنى التحتية، وترغب في تدمير الدول التي لها حضور قوي في الساحة السياسية والعسكرية، والعراق خير مثال، إذ كان يمتلك جيشاً هو الخامس على العالم، عملت على تفتيته".
يذكر أن وزيرة العدل الإسرائيلية إيليت شاكيد، قد قالت في وقت سابق من اليوم الاثنين، خلال مؤتمر مكافحة الارهاب العالمي إن تل أبيب تدعم حكومة كردستان، في عزمها إجراء إستفتاء الإستقلال في 25 من شهر أيلول الجاري.
وأعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عن دعم تل أبيب لخلق الدولة الكردية، وذلك خلال لقائه وفداً من 33 عضو جمهوري من الكونغرس الأميركي الشهر الماضي، قائلاً إنه يملك إيجابية للإستقلال الكردي.
وكان وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، قد زار اربيل، قبل أسبوعين، لحث رئيس إقليم كُردستان مسعود بارزاني على تأجيل الاستفتاء.
وحددت الأحزاب السياسية في إقليم كُردستان، بإستثناء حركة التغيير، الـ25 من شهر أيلول الجاري، موعداً للإستفتاء على الإستقلال عن العراق.
ولقى هذا القرار، معارضة شديدة من قبل الحكومة الاتحادية، ودول عربية وإقليمية، فضلا عن عواصم البلدان الكبرى كواشنطن ولندن وأنقرة وطهران.