الخميس، 21 سبتمبر 2017

مفاجأة تصدم الكرد.. الصدر "يفضح" بارزاني ويطالب بمحاكمته!





دعت النائبة عن كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري زينب السهلاني, الخميس, الحكومة الى محاكمة رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني بتهم الفساد الاداري والمالي ووضع اليد على امواله "المسروقة" من الشعب الكردي, مشيرة إلى أن القانون العراقي يتيح محاسبة الجميع دون استثناء.

وقال السهلاني في تصريح صحفي، إن "على الحكومة الاتحادية وضع اليد على اموال البارزاني المنقولة وغير المنقولة بصفتها اموال مسروقة من الشعب الكردي والعراقي".

واضافت أن "لبارزاني متهم بسرقة الأموال العامة من النفط الذي يعد ثروة وطنية لجميع العراقيين بحسب الدستور وعلى الحكومة محاسبته مع اعوانه بتهم الفساد المالي والاداري".

واشارت السهلاني، وهي أول نائبة في التيار الصدري تدلي بهكذا مواقف ضد البارزاني، إلى أن "النزعة الانفصالية للبارزاني هدفها تأسيس دولة كردية ذات حكم عائلي تقوم على التوريث من اجل سرقة الثروات وليس تحقيق المصلحة الكردية".