الثلاثاء، 12 سبتمبر 2017

للقضاء على "الدولة الكردية" قبيل استفتاءها.. "قاسم سليماني" يصل الى السليمانية ويجتمع بحزب طالباني!






كشفت مصادر كردية من داخل محافظة السليمانية، وصول قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني الى المدينة، مشيرة الى ان زيارته حدثت بشكل مفاجئ فيما اجتمع سليماني بحزب الاتحاد الوطني بزعامة مام جلال الطالباني لبحث ملف استفتاء كردستان.

وقالت المصادر، ان "سليماني وصل امس الاثنين الى محافظة السليمانية بشكل مفاجئ، فيما عقد اجتماعا بحزب الاتحاد الوطني الكردستاني لبحث ملف الاستفتاء".

مراقبون فسروا زيارة سليماني غير المعلنة الى السليمانية على انها "تهديد مبطن" للكرد لثنيهم عن الاستفتاء لتجنيب العراق صراعا عسكريا قد يشتعل باي لحظة بين الرافضين للاستفتاء والمصرين عليه.

واضافوا ان ايران تلعب دورا كبيرا في السياسية الكردية لما يرتبط الجانبين بعلاقات تاريخية على مدى العقود السابقة، قائلين ان هذه الزيارة هي "انذار" لبارزاني لترك "هوسه" بالسلطة واقامة الدولة الكردية التي من المقرر اجراء استفتاءها في الـ25 من شهر ايلول الحالي.

وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي أعرب عن ترحيب بلاده بتصريحات رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، التي قال فيها إن إيران يمكنها الوساطة بين أربيل وبغداد.

وأشار الى ان طهران "وبكل ما لديها من قوة ومع الأخذ بنظر الإعتبار علاقتها الجيدة مع الكرد والحكومة المركزية العراقية وكافة الفئات والشخصيات العراقية تبذل قصاري جهدها لتفادي نشوب بعض الأزمات التي من شأنها أن تترك آثارا مدمرة وخطيرة".