الاثنين، 11 سبتمبر 2017

"انقلاب سياسي" على "طغيان" بارزاني.. التغيير الكردية تعلنها: لن نشارك بتفعيل برلمان كردستان "مهما كلف الامر"!





كشف مصدر مسؤول بارز في حركة التغيير بان الحركة لن تشارك بتفعيل برلمان كردستان باي صورة كانت. ويقول عضو في المجلس الوطني للحركة: "لن نشارك بالصورة التي يفعل بها الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني برلمان كردستان".

وقال المصدر المسؤول ان حركة التغيير تعلم منذ فترة بان الاتحاد الوطني والديمقراطي اتفقا مع عدد من الاحزاب الاخرى لتفعيل برلمان كردستان.

واضاف ان التغيير وصلت الى قناعة بان الاتحاد الوطني والديمقراطي ليسا مستعدين بتنفيذ نقاط حركة التغيير بل حتى نقاطهما، لذلك فان التغيير لن تشارك باي شكل من الاشكال بتفعيل برلمان كردستان.

وكشف المصدر ايضا "اذا ما تم تفعيل البرلمان في 14 ايلول الجاري"، فان رئيس البرلمان يوسف محمد سيستقيل من منصبه، الا ان برلمانيي التغيير سيكونون حاضرين في البرلمان، وسيواصلون نضالهم المدني والبرلماني، ومن الممكن ان تصبح الحركة معارضة فعالة.

من جانبه قال شيركو حمه امين عضو برلمان كردستان عن كتلة التغيير "سنواصل عملنا البرلماني في جميع المجالات، لان البرلمان ليس ملكا للاتحاد الوطني والديمقراطي او لعائلة او لاي شخص".

واضاف: ان المكتسبات التي تم تحقيقها هي لحركة التغيير وقلنا بان تفعيل البرلمان يجب ان يتم دون قيد او شرط وصدور قانون للاستفتاء، وانه يجب مشاركة كركوك والمناطق الكردستانية خارج ادارة الاقليم بالاستفتاء، واجراء الاستفتاء يجب ان يكون للاستقلال ولم نسمح بان تكون كركوك اقليما مستقلا.

كما قال سامال عبد الله عضو المجلس الوطني في حركة التغيير "نريد كحركة التغيير حل مشكلة رئاسة الاقليم وعائدات النفط والغاز وجميع المشاكل الاخرى التي تمت مناقشتها، وان يكون هناك اتفاقية سياسية بين الاحزاب الكردستانية الخمسة ومن ثم تفعيل البرلمان".