الاثنين، 4 سبتمبر 2017

ائتلاف المالكي: مهاجمة حسن نصر الله حملة يقودها بارزاني للتغطية على "خيانة البيشمركة"!






اعتبرت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة، الاحد، أن ماسمتها بـ"الزوبعة الإعلامية" ضد أمين عام حزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله تهدف لـ"التغطية على تهريب الدواعش" من تلعفر الى أربيل، متهمة السفارة الامريكية ببغداد ودولا خليجية بقيادة تلك الحملة.

وقالت نعمة في بيان، إن "الزوبعة الإعلامية التي تثيرها أبواق السفارة الأمريكية ومن معها من دول الخليج ضد السيد حسن نصر الله الهدف منها التغطية على تهريب الدواعش من تلعفر الى أربيل بمساعدة البيشمركة".

وأضافت ان "هذه الحملة الإعلامية المنظمة التي تحاول المساس بالسيد حسن نصر الله بسبب ارجاع جثامين المقاومة بدواعش مهزومين ما هي الا تغطية على عملية تهريب الدواعش من تلعفر الى أربيل بمساعدة مباشرة من قبل قوات البيشمركة التابعة لمسعود البارزاني".

واعتبرت ان "أبواق السفارة الأميركية ومن معها من دول الخليج وبعض الانتهازيين يحاولون تضليل الرأي العام بهدف التغطية على خيانة البيشمركة في يوم الاستفتاء ولإبعاد الأنظار عن خيانة مسعود المتواطئ مع داعش والذي يخطط للإستيلاء على كركوك والانفصال وإعلان دولته الكردية".

واشارت الى ان "منطقة البوكمال سورية ولا علاقة لنا بها"، متسائلة أن "كركوك وتلعفر مدن عراقية، فلماذا لاتقوم هذه الأبواق بانتقاد الخونة في الداخل؟".

وأكدت ان "من يعرف أهل العراق الأبطال الشرفاء يدرك جيداً أنهم لايخافون من 300 داعشي، فالأجدر بهذه الأصوات النشاز أن تخجل من نفسها وأن تعرف من هو الخائن الذي يرعى الإرهاب وكان أول المستفيدين منه لغرض القيام بتغيير ديموغرافي تمهيداً للانفصال" على حد قولها.