الثلاثاء، 26 سبتمبر 2017

العبادي "يتوعد" بالتصعيد ضد مسؤولي "الاستفتاء" لإثارة "فتنة الانفصال" وتهجير اهالي المناطق المتنازع عليها







اعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاثنين، عدم اعترافه أو تعامله مع نتائج استفتاء كردستان الذي أجرته سلطات الاقليم اليوم، مشيرا الى أن الاستفتاء أجري بدون اي اعتراف دولي أو رقابة قانونية، فيما أكد أنه سيصعد من اجراءاته تجاه المسؤولين عن ما سماها بهذه "الفوضى والفتنة. "

وقال العبادي في كلمة له خلال زيارته مقر قيادة العمليات المشتركة، إن "قواتنا تقاتل على الارض ولم يشغلها اي شيء ثانوي كالاستفتاء وغيره"، مبديا استغرابه من أن "البعض ومع هذه التضحيات يريد زج المنطقة بالفتن".

واضاف العبادي أن "المحكمة الاتحادية قررت عدم اجراء الاستفتاء لعدم دستوريته"، مبينا "نحن غير مستعدين ان نناقش نتائج الاستفتاء او التعامل معه".

وأوضح "لن نلجئ الى فرض الامر الواقع بالقوة وسنعتمد على الدستور"، مشيرا الى أن المحكمة الاتحادية هي التي تحسم الخلاف وليس سواها".

وشدد العبادي "لن نرضى بنتائج الاستفتاء لا نحن ولا اي جهة اخرى ولن يترتب عليه اي نتائج"، مؤكدا "سنصعد من اجراءاتنا لتحميل من قاموا بهذه الفوضى والفتنة المسؤولية وليس المواطنين الاكراد".

وأشار العبادي إلى أن "المناطق المتنازع عليها يجب ان تعود للسلطة الاتحادية"، لافتا الى أن "هناك عمليات تهجير وتهديد للمواطنين بالقوة وتلاعب تخللت الاستفتاء".