الثلاثاء، 3 أكتوبر 2017

"انقلاب مفاجئ".. زوجة مام جلال تصدر بيانا "تفضح" فيه "خفايا" مشروع بارزاني وتحذر الكرد من "القادم الخطير"!






في بيان "فضحت" من خلاله مشروع رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني الرامي الى جر الشعب الكردي الى "مصير مجهول"، اكدت عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني وزوجة الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني هيرو ابراهيم احمد، أن مواطني اقليم كردستان "يدفعون ضريبة تحدي" القيادة الكردية باجراء الاستفتاء.

وقالت احمد في بيان، إن "دولا قوية مثل امريكا وبريطانيا وروسيا والصين والاتحاد الاوربي والامم المتحدة ودول الجوار طالبت بعدم اجراء الاستفتاء في الوقت الحالي، وقدمت عدة حلول لحل المشاكل، الا ان القيادة الكردستانية تحدت العالم"، مشيرة الى أن "شعبنا الان يدفع ضريبة ذلك".

واضافت احمد، "الان بدلا من اجراء واقعية للموضوع الجديد نجد صدور قرار بتشكيل مجلس للقيادة السياسية لكردستان العراق الذي يشبه مجلس قيادة ثورة العراق دون الاستشارة بقيادات الاحزاب السياسية الكردستانية كما جرى في تحديد يوم الاستفتاء"، عادة اياه بأنه "خطأ كبير ولست مع تلك القيادة بأي شكل من الاشكال".

وأعلن عضو مجلس استفتاء كردستان خليل إبراهيم، امس الأحد، عن حل المجلس وتشكيل مجلس سياسي "للتعامل مع نتائج الاستفتاء"، وفيما بين أن كردستان جزء من العراق "حتى اللحظة"، أكد أن الاستقلال سيبقى من "إستراتيجية" الإقليم.