الاثنين، 2 أكتوبر 2017

بموقف "مفاجئ وخطير".. السعودية "تهاجم" اردوغان وتصف بارزاني بـ"الزعيم"






انتقدت صحيفة "الشرق الأوسط" الناطقة بشكل غير مباشر باسم الاسرة الحاكمة في السعودية، الأربعاء، تصريحات ومواقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من إقليم كردستان، فيما وصفت مسعود البارزاني بـ"الزعيم".

وقالت الصحيفة في مقال نشرته لـ"كبير محرريها" مشاري الذايدي، إن "كرد العراق اصروا بقيادة الزعيم مسعود بارزاني على المضي حتى النهاية في الاستفتاء على استقلال الإقليم الكردي العراقي، بوصفه دولة تامّة الحرية والمسؤولية والاستقلال".

وأضافت، أن "هذه الخطوة الكبرى أحدثت، كما هو متوقع، زلزالاً رجّ المشهد السياسي رجّاً، ولم يجد الكرد نصيراً لهم من الدول؛ فواشنطن ولندن وباريس والرياض والقاهرة، كلها نصحت أربيل بـ«الحكمة» وعدم تشتيت الجهود لمحاربة «داعش العراق»، ومن خلفه «سوريا»، والحرص على وحدة العراق، وتكتيل الجهود من أجل معركة الإرهاب، والحرص على التوافق العراقي".

واعتبر كاتب المقال أن "ما يثير التعجب من كلام الرئيس التركي، بالإضافة لنبزه الكرد بعدم معرفة طريقة الحكم، أنه قال: (في حال لم يتراجع بارزاني، فسيلازمهم تاريخياً عار جر المنطقة إلى حرب إثنية وطائفية".

وتابع الكاتب قائلا إن "الموضوع هو تساؤلات تتعلق بتوصيف الرئيس التركي للاستفتاء الكردي العراقي… وأيضا بعيداً عن تقدير الهاجس التركي من الخطر القومي الكردي داخل تركيا… تساؤلات من نوع: هل الكرد شعب مسلم، وسُنّي أيضاً، إذا ما تحدثنا باللغة الطائفية؟ وإذا كان الأمر كذلك – وهو كذلك – فهل ما تفعله تركيا، أو ما ستفعله، ضدهم، هو حصار ظالم، أم مقاطعة سيادية مشروعة".

واشار الكاتب في ختام مقاله إلى أنه "إذا ما كان الكرد لا يعرفون طرق الحكم، فهل تعرفها جماعة «الإخوان» بمصر مثلاً، أو «جبهة النصرة» بالشام، لاحقاً، و«فتح الشام» حالياً؟".