الاثنين، 18 ديسمبر 2017

الهاشمي : 100 الف داعشي لازالوا يختبئون في المناطق المحررة






كشف خبير في شؤون الجماعات المسلحة عن العدد الحقيقي لاعداد عائلات داعش والتي يقترب من مئة ألف شخص محذرا من تحول الكثير منهم الى جيل جديد من المتطرفين، وقد يكون القادم أكثر سوءا من السابق”.

الخبير هشام الهاشمي اكد انه بعد استعادة السيطرة على مدينة الموصل، قررت الحكومة العراقية عزل عائلات تنظيم “داعش” في مخيمات معزولة، والشيء نفسه حصل في صلاح الدين والانبار، فيما تعرض آخرون لهدم منازلهم ومنعهم من العودة وحتى الاغتيال، وفقا للخبير.

ويقول الهاشمي إن “ابرز التحديات التي واجهت الحكومة بعد التحرير هي التعامل بمهنية مع عائلات عناصر داعش، واختارت الحكومة عزلهم في معسكرات خاصة، وسكتت عن عقوبات ثأرية تعرضوا لها مثل هدم منازلهم والاغتيال، ومنعهم من العودة الى منازلهم، حتى أصبحت تسيء إلى سمعة الحكومة”.

وليس خافيا ان المدن التي حررتها قوات الأمن العراقية منذ أشهر تعاني اليوم من أزمات أمنية وإدارية عديدة، وتشير الى عدم امتلاك الحكومة العراقية خطة محكمة لإعادة النظام، فالسلطة الأمنية بيد تشكيلات مسلحة غير متجانسة بعيدة عن رقابة الحكومة في بغداد، والسكان يعانون من مشكلات خدمية.