الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017

20 منفذا بكردستان "خارج سيطرة الحكومة".. عمليات التهريب لن يوقفها الا "التدخل العسكري"





كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون كامل الزيدي، الثلاثاء ، عن وجود 20 منفذا حدوديا غير شرعي في اقليم كردستان لم تسيطر عليه الحكومة المركزية حتى الان ، فيما اكد ان القيادات الكردية لازالت تمارس عمليات التهريب المستمرة.

وقال "الزيدي" في تصريح صحفي تابعته "السديم"، ان "اجراء الحوار مع القيادات الكردية مضيعة للوقت كون الاخيرة تحاول المماطلة وكسب الوقت لتنفيذ اجنداتها"، لافتا الى ان "اغلب القيادات الكردية تحاول الابقاء على الازمة العالقة دون حل ولن يرضوا بأي حوار حقيقي وبناء".

واضاف ان "تلك القيادات تحاول الاستمرار بالاستيلاء على الواردات المالية لاقليم"، مبينا ان "اكثر من 20 منفذا غير رسمي موجود في الاقليم غير المنافذ الخمسة الرسمية خارج سيطرة الحكومة ومستمرة باعمال التهريب".

وتابع انه "بعد القضاء على داعش والسيطرة التامة على الملف الامني سيوجه الجهد الحكومي لفرض السيطرة على المنافذ الحدودية لان الحكومة لن تبق منتظرة الى ما لا نهاية".