الخميس، 7 ديسمبر 2017

"الاقليم يثور على مسعود بارزاني".. قيادي كردي: كردستان مستعدة لتنفيذ جميع مطالب العبادي




قال النائب السابق في البرلمان، "محمود عثمان"، يوم الخميس ، إن إقليم كردستان مستعد لتسليم المنافذ الحدودية تمهيدا لبدء حوار شامل مع بغداد وينتظر جواب الحكومة الاتحادية ، مبينا أن "الكرة في ملعب العبادي الآن".

وأوضح "عثمان"، في تصريح صحفي تابعته "السديم"   أن "حكومة إقليم كردستان تنتظر جواب الحكومة الاتحادية، بتحديد موعد لغرض إرسال وفد من حكومة إقليم كردستان وممثلين من كافة الأحزاب الكردية إلى بغداد لغرض بدء حوار لحل المشاكل العالقة"، وفق ما نقلته وكالة "نينا" للأنباء.

وتابع القيادي الكردي، أن "برلمان كردستان وحكومة الإقليم ترغبان بإجراء حوار مع بغداد بأقرب وقت ممكن، لأن الإقليم بحاجة إلى الأموال لحل مشاكل رواتب موظفي الإقليم، وإعطاء الإقليم نسبة من الموازنة العامة للسير بعملية البناء والإعمار وأمور أخرى".

كما أشار عثمان، إلى أن "الكرة أصبحت في ملعب رئيس الوزراء حيدر العبادي، بتحديد موعد لزيارة وفد الإقليم إلى بغداد لإجراء الحوار"، منوها إلى أن "رئيس الوزراء الإقليم أعلن في وقت سابق استعداد إقليم كردستان لتسليم جميع المنافذ الحدودية وحل جميع المشاكل العالقة بحسب الدستور".

وأضاف أن "التدخل الدولي في الأزمة الحالية بين بغداد وأربيل يقتصر على المطالبة بإجراء حوار جدي بين الطرفين فقط بدون، أمور أخرى".

وكان رئيس حكومة إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، أكد أمس الثلاثاء، خلال لقائه الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، يان كوبيش، على ضرورة إجراء حوار بين حكومتي المركز والإقليم على المستويين الفني والسياسي من أجل حل المشاكل العالقة بين الجانبين.