الأحد، 3 ديسمبر 2017

"حرب الفساد".. مصدر يكشف دور العبادي بإقالة المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي واسبابها




كشف مصدر مسؤول في التحالف الوطني، اليوم الاحد، أن استقالة المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي، النائب أحمد الأسدي، جاءت بعد ضغط من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي، الذي أبدى امتعاضه من وجود عمليات فساد داخل مؤسسة الحشد.

وقال المصدر الذي اشترط عدم ذكر اسمه، إن "العبادي شكل لجنة لمكافحة الفساد في البلاد، والتدقيق في عدد مقاتلي هيئة الحشد الشعبي، حيث اتضح وجود أسماء وهمية داخل هذه المؤسسة العسكرية".

وأضاف أن "مقاتلي حركة جند الإمام، التي يقودها النائب أحمد الأسدي، يبلغ عددهم نحو خمسمئة مقاتل، في حين يوجد داخل سجل المالية في مؤسسة الحشد الشعبي نحو أربعة آلاف مقاتل يتقاضون مرتبات شهرية".

وأكد المصدر العراقي أن "هذه الأرقام دعت العبادي إلى إجبار أحمد الأسدي على تقديم استقالته من منصبه"، نافيًا أن تكون هذه الاستقالة مرتبطة بقضية الانتخابات التشريعية المقبلة، كما أعلن عنها الأسدي في بيان استقالته الأسبوع الماضي.