الخميس، 7 ديسمبر 2017

عرب المحافظة طالبوا العبادي بالتدخل.. المسلحون الكرد "يمثلون بجثث" قتلى الحشد الشعبي في كركوك!






دعا المجلس العربي في محافظة كركوك، اليوم الخميس، رئيس الوزراء حيدر العبادي الى محاسبة المتورطين بمهاجمة الحشد الشعبي و"التمثيل بجثث الشهداء" بين قضاءي الطوز وداقوق.

وقال المجلس في بيان صحفي حصلت "السديم" على نسخة منه  "منذ عدة اسابيع من بداية فرض القانون في كركوك والمناطق الاخرى واستباب الامن فيها، ظهرت قضية الجثث مجهولة الهوية، والاعتقال الممنهج، والسرقات والتسليب بحق المواطن العربي".

واضاف "لاحظنا تسارعاً في الاحداث السياسية حيث بدأت تتصاعد الاصوات والمواقف الحادة من الانفصاليين ومن قبل الذين يساندونهم والتي تدفع لايقاد نار الفتنة بين المكونات وتدعم بقايا عصابات اجرامية كانت تعبث في الارض فسادً قبل ١٦/١٠/٢٠١٧ والقيام باعتداءات ارهابية جبانة على القوات الامنية المكلفة بحفظ الامن".

وبين المجلس ان "إعلان بداية الاعمال التخريبية على نطاق واسع كان الجميع يتوقعه من الاحزاب التي فقدت عروشها وتسلطها على رقاب ابناء كركوك وها نحن اليوم نشهد قيام هذه العصابات بالاعتداء الجبان على ابناء قواتنا الامنية"، في اشارة الى الاحزاب الكردية التي كانت تتحكم بكركوك.

وأكد ان "المجلس العربي يدين ويستنكر هذا الاعتداء الجبان الذي تقوده قادتها ونفذتها الجهات الحزبية الانفصالية والجهات الداعمة لها وعصابات داعش الارهابية والذين اجتمعوا بخندق واحد والتي لها تواجد في شرق قضاءي الطوز وداقوق وتعرضت لقطعات الحشد الشعبي المتواجدة في المنطقة".

وأشار الى ان "تلك المجاميع نفذت هجماتها وافعال شنيعة ومثلت بجثث الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن أنفسهم وارض العراق وان هذه الاعمال تدل على مدى الحقد والكره الذي يضمره الاوغاد على غيارى قواتنا المسلحة".

ودعا المجلس رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الى "ردع هذه المجاميع الارهابية واغلاق كافة مقراتها الحزبية وطرد ساسة تدير هذه المقرات وضرورة دعم القوات الاتحادية ومحاسبة الجهات السياسية الداعمة لها ومعاقبة من رفعوا السلاح ضد القوات الامنية".