الأحد، 3 ديسمبر 2017

وزير الداخلية يحضر مجلس عزاء "اسامة بن لادن" في بغداد




حضر وزير الداخلية قاسم الاعرجي، اليوم الاحد، مجلس عزاء الشاب العراقي "احمد" الذي كان اسمه "اسامة بن لادن" قبل ان يوافق الوزير على تغييره بعدما تسبب له بكثير من المشاكل.

وقال المكتب الاعلامي للأعرجي في بيان مقتصب تابعته"السديم" ، ان "معالي وزير الداخلية حضر مجلس عزاء الشاب العراقي احمد المسمى ( اسامة بن لادن ) سابقا".

ولقي "أسامة بن لادن" العراقي مصرعه في اول يوم لخروجه الى العمل، بعد ان قضى شطرا من عمره الذي لم يتجاوز 20 عاما حبيس داره بسبب اسمه.

كان والد "بن لادن" قد اطلق عليه اسم زعيم تنظيم القاعدة قبل عام من اسقاط نظام صدام حسين في 2003 على يد القوات الامريكية.

وكان من المقرر ان يتسلم "بن لادن" العراقي الذي يبلغ من العمر 17 عاما هوية الاحوال المدنية باسمه الجديد يوم الاحد بعد موافقة وزير الداخلية قاسم الاعرجي على تغييره، ولكنه فارق الدنيا قبل ان يحصل عليها.

وقال شهود عيان ومقربون من "بن لادن" ان الأخير لقي مصرعه يوم الاربعاء بصعقة كهربائية اثناء خروجه للعمل في بغداد من اجل لقمة العيش واعانة اهله بعد ان اخذ الأمان بعدم الملاحقة والمضايقة بسبب اسمه.

وكان "أسامة بن لادن حسين" قد بدل اسمه الى احمد حسين لكنّه شاء القدر ان ينزل الى قبره من دون تحقيق امنيته.