الثلاثاء، 19 ديسمبر 2017

بالصور : ضغوط نيابية على العبادي لفتح “تحقيق عاجل” في تسريبات محادثة مسيئة بين السامرائي ومحمد إقبال






عد النائب عن ائتلاف دولة القانون كامل الزيدي, الاثنين, تسريبات المحادثة المسيئة التي جرت بين رجل الاعمال المثير للجدل مثنى السامرائي ووزير التربية محمد اقبال انتحاراً سياسياً للأخير, مشيراً إلى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي وجميع القيادات السياسية على علم بتلك الفضيحة.

وقال الزيدي في تصريح تابعه "السديم"  إن “اغلب القيادات السياسية اطلعت على تسريبات المحادثة التي ظهرت الى الاعلام بشأن استجواب وزير التربية محمد اقبال، والتي اتهم فيها بعض الكتل بالمساومة وتقديم تنازلات تصل الى حد الطعن بالشرف من اجل مكاسب سياسية “.

واضاف ان “رئيس الوزراء حيدر العبادي مطالب بفتح تحقيق عاجل مع اقبال للتحقق من مصادقية هذه المحادثة المسيئة، فضلا عن تقديم طلب الى الكتل السياسية لإقالته بعد الفضيحة، خاصة وإنه وزير التعليم، فأي تعليم يكون مسؤولاً عنه مثل هذا الشخص؟”.

واشار الزيدي إلى أن “اقبال ينتظر الاستجواب قبل العطلة التشريعية، وستكون التسريبات دليلاً آخر على ادانته ومحاسبته قانونياً، فضلاً عن اقالته لمنع اي شخص من التطاول على اي مكون وطعنه في عرضه من اجل مكاسب سياسية”، مؤكداً أن “الاستهزاء بالكتل السياسية، والتطاول على الرموز السياسية، والمكون، يعد انتحاراً سياسياً لاقبال وكذلك الحال لمثنى السامرائي”.

وكانت وسائل إعلام ومواقع في التواصل الاجتماعي تداولت مؤخراً تسريبات لمحادثة عبر واتساب بين رجل الاعمال المثير للجدل مثنى السامرائي ووزير التربية محمد اقبال بشأن صفقات سياسية مع كتل شيعية تضمنت استخدام الأخير مفردات “بذيئة”.