الثلاثاء، 5 ديسمبر 2017

مسؤول: قرار حل الحشد الشعبي بيد السيستاني فقط





قال مسؤول رفيع في الأمانة العامة لمجلس الوزراء ، اليوم الاثنين، إن ‘المرجع الديني علي السيستاني هو الوحيد القادر على حل (الحشد الشعبي) في العراق’،وقال المسؤول من خلال الاتصال الهاتفي مع “السديم" ، ان ‘ملف (الحشد الشعبي) بالنهاية محصور بيد المرجع علي السيستاني، كونه هو من أفتى بالجهاد الكفائي، ودعا إلى تشكيل فصائل مسلحة للدفاع عن المدن العراقية التي كانت مهددة بالسقوط فى يد تنظيم (داعش) الارهابي عام 2014’.

واوضح المصدر، أن ‘(الحشد) تأسس بفتوى شرعية، لذا لا يمكن حله إلا بفتوى أخرى تعلن انتفاء الحاجة لبقاء فرضية الجهاد ،وتابع ، ‘رئيس الوزراء حيدر العبادي، غير قادر على خطوة مثل هذه، وقد تتسبب بمشاكل كبيرة في العراق، لذا يبقى الموضوع بيد السيستاني، وفي حال أعلن ذلك لن يكون باستطاعة أي فصيل مسلح الاعتراض’، ورجّح المسؤول ، أنه ‘في حال وجود خطوة اتجاه هيكلة (الحشد)، عبر تسريح عناصرها أو توزيعهم على مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية والخدمية، فستكون بموافقة المرجع السيستاني وبالتنسيق معه، وهو ما يسعى رئيس الوزراء الحصول عليه، لكن ليس قبل إجراء الانتخابات البرلمانية وحصوله على ولاية ثانية بات قريبا منها’.