الاثنين، 11 ديسمبر 2017

مقتدى الصدر يدعو لمتابعة قضية القدس بسرية تامة ومنع الحشد الشعبي من المشاركة في الانتخابات





طالب زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر" ،اليوم الاثنين ، بالتحقيق في سقوط الموصل ومجزرة سبايكر ،داعيا العبادي لمحاكمة الفاسدين .

 وقال "الصدر" في حديث متلفز تابعته "السديم"  ،انه:“يجب منع استخدام عنوان الحشد الشعبي في الانتخابات مطلقا، ومنع انفراد قادة الحشد بعناوينهم واشخاصهم في الانتخابات”، مشددا على ضرورة بـ”ابعاد العناصر غير المنضبطة عن الاندماج في القوات الامنية او غيرها، بل العمل على معاقبة بعضهم من اجل الحفاظ على سمعة وهيبة الجهاد والمجاهدين ودماء شهدائهم وعوائلهم”.

وطالب "الصدر"، ان يكون متابعة موضوعة مدينة القدس بسرية تامة، وان يتم فصلها عن العراق.
ودعا الصدر، الحكومة العراقية بـ:

“المباشرة في فتح تحقيق بسقوط الموصل وباقي المحافظات وكذلك في مجزرة سبايكر والصقلاوية وغيرها”، مشيرا الى “اهمية العمل على تمكين وتقوية القوات الامنية بكافة فصائلها لحماية كافة المحافظات وكذلك المرافق الحكومية مثل المنافذ والحدود والمطارات وعدم تسليمها الى جهات اخر”.

ودعا الصدر العبادي الى “المباشرة الفورية لمحاكمة المفسدين من دون استهداف جهة دون اخرى والعمل على اصلاحات جذرية لتكتمل فرحة الانصار على الارهاب بالانتصار على الفساد ومستعدون للتعاون وفق ذلك”، داعيا “فصائل الحشد الشعبي الى حصر السلاح بيد الدولة والعمل على تقوية مركزيتها من خلال تمكينها فرض سيطرتها على جميع الاراضي العراقية ومن دون التدخل بعملها”.