الأربعاء، 20 ديسمبر 2017

بارزاني يوجه "رسالة تحذيرية الى المتظاهرين" ويدخل الذعر بقلوبهم: القوات العراقية على مشارف اربيل





وجه رئيس حكومة اقليم كردستان "نيجيرفان البارزاني"، رسالة الى المتظاهرين في اقليم كردستان، فيما اعرب عن قلقه لتحركات القوات العراقية في منطقة مخمور.

وقال "البارزاني" في رسالته التي وجهها للمتظاهرين تابعته "السديم"  ان "أقليمنا يمر بمرحلة حساسة وأنا أتفهم مطاليبكم ومتعاطف معكم وأن التعبير السلمي للرأي حق شرعي وديمقراطي"، داعيا "المتظاهرين الى التعبير عن مطاليبهم سلميا".

وأضاف بارزاني أنه "يجب أن لا ننسى بأننا نعيش في منطقة يسودها العنف وعدم الاستقرار، كما ان قواتنا البيشمركة تصدوا يوم أمس هجوما لإرهابيي داعش"، لافتا الى أن "تحركات القوات العراقية في منطقة مخمور أيضا مبعث قلق بالنسبة لنا".

وتابع بارزاني أن "إتحادنا هو قوتنا في هذا الظرف الصعب"، مبينا أنه "في الفترة الماضية قطعنا مرحلة صعبة وأنا على ثقة بأننا سنخطوا معا نحو لمستقبل أفضل".

وتشهد غالبية مدن إقليم كردستان، منذ صباح أمس الاثنين، تظاهرات حاشدة للمطالبة بتحسين المعيشة وصرف رواتبهم المتأخرة منذ اشهر، فيما اتسعت التظاهرات الى مدن اخرى وتم احراق مقار الاحزاب الكردستانية في هذه المناطق، وقامت القوات الامنية بتفريق المتظاهرين ما ادى الى مقتل ثلاثة منهم واصابة 80 من المتظاهرين.

فيما دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، سلطات كردستان إلى احترام التظاهرات السلمية، مؤكداً أن الحكومة الاتحادية "لن تقف مكتوفة الأيدي" في حال تم "الاعتداء" على أي مواطن في الإقليم.