الأحد، 10 ديسمبر 2017

رداً على سعد الحريري.. وليد جنبلاط يرحب بالخزعلي في لبنان !




تناول رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط في تغريدة عبر حسابه في "تويتر" زيارة الأمين العام لـ"عصائب أهل الحق" العراقية إلى الحدود اللبنانية مرحبا به لكن على طريقته الخاصة. 

وتساءل جنبلاط في تغريدته "لماذا ربط زيارته بالنأي بالنفس؟ هذا موقف قد يضر بالسياحة"، منوها بأن "قيس الخزعلي يحق له القيام بالسياحة بعد قتاله تنظيم داعش". 

من جهته رد المكتب الإعلامي للأمين العام لحركة "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي، على بيان مكتب رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري وحصلت "السديم" على نسخة منه  بعد أن طالب الأخير أمس بمنع دخول الخزعلي إلى لبنان، واعتبر مكتب الخزعلي أن بيان الحريري يحمل الكثير من المغالطات والتناقضات، حيث أن زيارة الخزعلي إلى لبنان، جاءت بصفة أصولية وبجواز سفر عراقي، أما اللباس العسكري الذي ارتداه فهو تعبير عن رسالة التضامن مع الشعبين اللبناني والفلسطيني ضد "العدو المشترك للإسلام والإنسانية المتمثل بالكيان الصهيوني".

وأوضح البيان أن هدف الجولة التي قام بها الخزعلي، "هو التأكيد على الوقوف إلى جانب الشعب اللبناني العزيز ضد التهديدات الإسرائيلية، وإعلان جهوزيتنا في مواجهة أي اعتداء أو حماقة يقوم بها هذا الكيان الغاصب، على أي شبر من دولة لبنان الشقيقة".

وجدد المكتب الإعلامي للخزعلي، "الموقف الداعم لدولة لبنان، شعبا وجيشا ومقاومة لنصرة القضية الفلسطينية والوقوف ضد التكفيرين الإرهابيين في كل مكان في العالم، وستبقى المشاريع الأمريكية الصهيونية في المنطقة، أحلاما لا تتحقق طالما أن المقاومين الأحرار يمتلكون القدرة في كل مكان وزمان".