الخميس، 7 ديسمبر 2017

برسائل "مباشرة" وجهها للمعنيين.. هذا ما قاله العبادي بمناسبة ذكرى تأسيس حزب الدعوة الاسلامية






اكد رئيس مجلس الوزراء "حيدر العبادي"، اليوم الخميس ، أن توحيد العراق ومنع تقسيمه نصر آخر لا يقل عن الانتصار على عصابات داعش الارهابية.

وذكر "العبادي" ، خلال كلمته في الاحتفال المركزي بذكرى ولادة الرسول الأكرم محمد ( ص) والامام جعفر الصادق عليه السلام والذكرى 62 لتأسيس حزب الدعوة الاسلامية ان "هذه المناسبات تتزامن مع الانتصارات الكبيرة لقواتنا البطلة والتي سُطرت باحرف من ذهب ولم تأتِ اعتباطا انما بتكاتف ووحدة ابناء شعبنا ووقوفهم مع قواتنا".

واضاف "العبادي" ان "العالم يصف ما تحقق بالمعجزة ولم يتوقع هذا النصر الكبير الذي تحقق بفضل فتوى ودعم سماحة السيد علي السيستاني دام ظله والتي فتحت الابواب على مصراعيها لنصرة البلد والدين والمقدسات".

ودعا الى "توعية الجيل الجديد من افكار البعث والدكتاتورية لمنع تكرار الفاجعة التي مرّ بها بالعراق"، مبينا اهمية "الحفاظ على ما تحقق لان المرحلة المقبلة هي مرحلة البناء والعطاء".

ودعا الى "منع الطائفيين من تخريب البلد"، مشيرا الى "اهمية ان نستمر بالوحدة والعطاء".

وبيّن ان "الكثير ينتظر اجراءات محاربة الفساد ولدينا ما نقوم به بحسب ادلة دقيقة ولكن هناك من يحاول خلط الاوراق".