الجمعة، 22 ديسمبر 2017

بشكل "مفاجئ" .. العبادي يأمر بتعيين ضابط كردي "كبير" قائدا لاحدى فرق الجيش العراقي بكركوك




قال قائد عسكري كردي كبير إن رئيس الوزراء "حيدر العبادي"  "أمر" بتعيينه قائدا لإحدى فرق الجيش التي تتمركز في كركوك منذ أن سيطرت القوات العراقية والحشد الشعبي على المدينة المتنازع عليها قبل نحو ثلاثة اشهر.

ويأتي هذا القرار بعدما شكا الكرد من حملة اقصاءات واسعة شملت مسؤولين من ابناء جلدتهم منذ السيطرة العراقية على كركوك الغنية بالنفط.

وبعد اقالة محافظ كركوك الكوردي "نجم الدين كريم"  امر العبادي بتعيين نائب المحافظ راكان الجبوري، وهو عربي، بالمنصب وكالة.

وبات يدير الشؤون الامنية في كركوك ضباط عسكريون من العرب لاسيما قائد عمليات كركوك ومسؤول الملف الامني في المحافظة عموما.

وكركوك التي يقطنها خليط من الكود والعرب والتركمان والمسيحيين تعد واحدة من اهم المناطق الحساسة المتنازع عليها بين بغداد وكردستان.

ونقل موقع "السديم"  الالكتروني ومقره السليمانية عن العميد الركن شيرزاد عزيز قوله إن العبادي "امر" بتعيينه قائدا للفرقة 20 من الجيش العراقي المنتشرة داخل حدود كركوك.

كما لم يصدر عن مكتب العبادي او وزارة الدفاع أي بيان رسمي يوضح ذلك او يحدد موعدا ليتولى الضابط الكردي قيادة الفرقة 20.

وقال عزيز إن قرار العبادي وصل الى رئاسة اركان الجيش من اجل اكمال الاجراءات القانونية.

واشار عزيز، الذي شارك في معارك عديدة ضد داعش في العراق، الى ان تعيينه قائدا للفرقة 20 في الجيش "لم يكن على اساس قومي".

وأضاف انه يسعى لـ"تحقيق مصالحة" بين ابناء كركوك.

وشيرزاد عزيز يبلغ من العمر 46 عاما وولد في كركوك وتسلم مناصب عديدة في الجيش العراقي بعد سقوط النظام العراقي السابق عام 2003.

وسيطرت القوات العراقية والحشد الشعبي الذي تدعمه ايران على كركوك في 16 من تشرين الاول اكتوبر الماضي بعد اسابيع قليلة من استفتاء تاريخي اجراه اقليم كوردستان وحظي بالتأييد الساحق للاستقلال عن العراق. وردت بغداد بعنف على حق الكورد في تقرير مصيرهم.